المشاركات الاخيرة

كلمة الشيخ قيس الخزعلي بمُناسبة ذكرى مرور قرن على ثورة…

كلمة الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي "دام عزه" بمُناسبة ذكرى مرور قرن (100 مائة عام) على!-->…

أسرار صاروخ إيران

أسرار صاروخ إيرانبقلم / د . فلاح شمسةما معنى القلق الأمريكي من إرسال ايران اول محطة ساتلايت فضائية!-->!-->!-->!-->!-->…

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم)

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم)بقلم / مُحمّد أمين نجفالبقيع :بقعة شريفة طاهرة في المدينة!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->…

الإمام الخميني في ذكرى رحيله

الإمام الخميني في ذكرى رحيلهبقلم / محمد صادق الهاشميقريباً تحلّ علينا ذكري رحيل الامام الخميني ، ولكلّ!-->!-->!-->!-->!-->…

في البحرين دم “شهيد” سينتصر على السيف

0 15

في البحرين دم “شهيد” سينتصر على السيف

بقلم / أحمد عبد السادة

كُل حاكم يبقى حاكماً من المُمكن التفاوض والتفاهم والتحاور معهُ إذا لم تتلطخ يداه بدماء شعبه ، أما إذا تلطخت يَداه بدماء الأبرياء من شعبه فإن سُبُل التحاوُر والتفاهُم مع هذا الحاكم سَتَنعَدِم لتحِل مَحلّها سُبُل المواجهة والثأر لضحاياه ، وذلك لأن هذا الحاكم لن يعود حاكماً بعد سفكه للدماء البريئة ، وإنما سيتحول إلى مُجرم وقاتل يرتدي ثياب الحاكم .هذا الأمر ينطبق على حاكم البحرين القاتل حَمَد بن عيسى آل خليفة الذي تمادى كثيراً بقمع غالبية شعبه وَسَفكِ دمائها ، وخاصّةً بَعدَ قيامِهِ بإعدام المواطنين البحرينيين “الشيعيين” عَلي العرب وأحمد الموالي لا لشيء سوى لأنّهُما إحتجّا سِلمياً ضِد غطرسَتِه وإستبدادهِ وطالبا بحقوقهما وحقوق مكونهما .
من الواضح جداً أن حمد بن عيسى آل خليفة يتبع النهج الطائفي الإجرامي والإرهابي لولي العهد السعودي السفاح مُحمّد بن سَلمان ويَستنسِخ تجربته في قتل مُعارضيه السِلميين وخاصّةً “الشيعة” ، بل أنه يَستَقوي به لقمع وقتل شعبه .
إن حاكم البحرين بسبب إستقوائه بالسعودية وَضَعَ نفسهُ بمُواجَهَة الغالبية الشيعية من شَعبهِ بشكل لا رجعة فيه ، إذ لم يَكتَفِ بقمع التظاهرات السلمية لهذه الغالبية وَسَجن قادتها وناشطيها السياسيين كالشيخ علي سلمان ، وَلَم يَكتفِ بإسقاط الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم (الرمز الديني للشيعة البحرينيين) وتسفيره قسراً ، ولم يَكتَفِ كذلك بإسقاط الجنسية عن العَديد من المواطنين البحرينيين “الشيعة” المُعارضين والمُنتقدين لَهُ وَمَنحِها لمُسلمين “سُنة” عرب وأجانب بهَدَف تقليل نسبة سُكان الغالبية الشيعيّة في البحرين ، بل قام كذلك بقتل بَعض مُعارضيه السِلميين كالشهيدين علي العرب وأحمد الموالي .
إن حاكم البحرين القاتل يتوقع مُتوهماً بأن مُحمّد بن سلمان سينفعه حين تحين لحظة مُحاسبته من قبل شعبه وحين يُقرّر أولياء الدم البحريني الشهيد أن يثأروا لشُهدائِهِم منهُ عاجلاً أم آجلاً .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.