المشاركات الاخيرة

سياسيو العراق وحلاوة الدنيا !

سياسيو العراق وحلاوة الدنيا !بقلم / أحمد رضا المؤمنبينما كُنت أطالع التعليقات والمنشورات التي تستنكر قيام!-->!-->!-->!-->!-->…

كلمة الشيخ قيس الخزعلي بمُناسبة ذكرى مرور قرن على ثورة…

كلمة الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي "دام عزه" بمُناسبة ذكرى مرور قرن (100 مائة عام) على!-->…

أسرار صاروخ إيران

أسرار صاروخ إيرانبقلم / د . فلاح شمسةما معنى القلق الأمريكي من إرسال ايران اول محطة ساتلايت فضائية!-->!-->!-->!-->!-->…

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم)

هدم قبور أئمّة البقيع (صلوات الله عليهم)بقلم / مُحمّد أمين نجفالبقيع :بقعة شريفة طاهرة في المدينة!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->!-->…

أسرار صاروخ إيران

0 97

أسرار صاروخ إيران

بقلم / د . فلاح شمسة

ما معنى القلق الأمريكي من إرسال ايران اول محطة ساتلايت فضائية (النور) الى مدارها بنجاح …؟

إن مكان الاطلاق ٢٢/نيسان أبريل/٢٠٢٠ لم يكن من قاعدة الامام الخميني الفضائية بل من قاعدة سرية ٣٣٠ كم شمال شرق طهران …

وإطلاق الصاروخ كان سرّاً فحتّى رئيس الجمهورية روحاني لم يتطرق لهُ أثناء خطابه الموجه للبرلمان الايراني مما يُشير إلى إحتمال عدم معرفته لحظة الاطلاق …!

إن الصاروخ البالستي (قاصد) كانت إنطلاقته على مرحلتين ..

وقد تمّ الاطلاق من قبل الحرس الثوري الايراني الذي تمًّ تكوينه قبل ٤١ سنة …

والحرس الثوري – جيش عقائدي – يرتبط بقائده وهو تحت الإمرة المباشرة للقائد الأعلى السيد الولي الفقيه الخامنئي وإن الحرس الثوري أصبح جيشاً مُتكامل العُدّة والعدد وله مصانعه المتطوِّرة وخبراءه ومُهندسيه وقد نما نموّاً هائلاً خلال أربعة عقود …

إن هنالك خصوصياتٍ مُلفتة تستدعي التوقّف عندها :

١- طبيعة الساتيلايت هي عسكرية مُخابراتية تشرف على كل مرافق التسليح الإيراني وكذلك لحماية الدولة إذ انها ترصد اي صاروخ يُطلق على هدف ايراني.

٢- إن سريّة إطلاق الصاروخ كانت عاملاً حاسماً للنجاح إذ أن عملية إطلاق صاروخ مُتطور في شهر آب ٢٠١٩ تمّ إجهاضها وعلى الأغلب بإستعمال الليزر حيث أن ترامب ، حينها ، خالف قانون سرية المعلومات وأعلن إسقاط الصاروخ الايراني واثار موجة استياء في دوائر المخابرات المركزية الامريكية لخروجه عن أعراف الكتمان وسرية الاعمال المخابراتية .

٣- إن سَبَب إلغاء الإتفاقية الأمريكيّة – الإيرانية هو عدم ربط إيران بإتفاقية تمنع تطوير صواريخها البالستية والآن يقف العالم حابساً أنفاسه أمام دولة تحت الحصار الخانق تكافح وباء كورونا والحصار المفروض وتُطلق صاروخاً بالستياً بمرحلتين .

٤- إن سرية الاطلاق والإفلات من قبضة المخابرات الامريكية والنجاح بالإطلاق ووضع الساتيلايت في مداره يُمثل نصراً نوعياً حاسماً …

٥- والمؤشِّر السياسي هو تحدّي الغرب وكسر جماحه لفرض قراره على ايران ومنعها من تطوير الصواريخ البالستية …

إنه تحدٍّ سافر وتمرُّد جانح لإعلاء الكرامة الوطنية وسيادة الدولة المُحاصرة .

٦- فشل كل الضغوط الدبلوماسية وتجريد الدولة العظمى من كل أسلحتها السياسية والاقتصادية والاكثرُ دلالةً افشال حصارها وإطلاق القمقم الايراني تماماً كما حدث عند إيقاظ أمريكا على إثر ضربة بيرل هاربر اليابانية للولايات المتحدة .

ويبقى العرب في حضيضٍ وهوان .

وتبقى تعبئتهم الوحيدة في تقديم ٤٢٠ مليار لترامب القادم بإيفانكا وميلانيا واليهودي زوج الست جريد كوشنر والعصا :

إدفعوا المليارات وإلاّ …

أعلنوا الحرب عرباً أجاويداً على شعب اليمن الأعزل وإلّا …

واصلوا حصاركم للنطيحة گطر وإلّا …

أعلنوا الحرب على بعضكُم أجاويد المشيخات المتحدة وأم بي أس بني سعود وإلاّ …

وأغدقوا على داعشكم المليارات لقطع الرؤوس وتلغيم العراقيين وإلّا …!!

ويبقى العدو الفارسي سيد الميدان …!

ويبقى اللقيط الاسرائيلي سيد مماليك العرب …!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.